وزارة الثقافة (وزارة الثقافة العراقية) الاخبار المقالات (وزارة الثقافة العراقية) الاخبار رواندزي يستقبل السفير الإيراني ويبحث معه سبل تعزيز العلاقات الثقافية

أسم الموقع : وزارة الثقافة

عنوان الصفحة
رواندزي يستقبل السفير الإيراني ويبحث معه سبل تعزيز العلاقات الثقافية
محتوى الصفحة

أكد وزير الثقافة والسياحة والأثار فرياد رواندزي على أهمية تعزيز وتطوير العلاقات بين العراق وإيران بشكل أكثر مما هو عليه الآن مشيدا بعمق تلك العلاقات التي تمتد إلى زمن طويل ومشيرا أن هنالك مجالات كثيرة تصلح لأن تفتح الأبواب على مصراعيها بين الشعبين في المجالات الثقافية والسياحية وفي السينما وفي الفنون الأخرى المختلفة.

 جاء ذلك خلال استقباله للسفير الإيراني لدى بغداد ايراج مسجدي في مكتبه الرسمي اليوم الاثنين 29/5/2017، وجرى خلال اللقاء البحث في سيبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة، حيث أشاد السفير من جانبه بعمق تلك العلاقات قائلا: قبل مجيئي الى بغداد اطلعت على ما وصلت أليه العلاقات الثقافية من تطور جيد ومن خلال وجودكم على رأس الوزارة وهذا ما سمعته واطلعت عليه. 

 
واضاف مسجدي أن العراق بلد مهم من حيث موقعه الستراتيجي والسياحي والعراق بلد ثري من حيث الوضع المالي والمعنوي والروحي ولديه معالم حضارية كثيرة والثروة الأكبر هي على الأرض وأنا لا اقصد هنا البترول بل أتحدث عن الثروة البشرية فلدى هذا البلد شخصيات مهمة ثقافية وعلمية وسياسية ومفكرين وشباب طيب مجاهد ومناضلين شجعان ضحوا بأنفسهم واليوم لدى العراق الجيش والحشد والبيشمركة، وإن هذه الثروة البشرية مهمة جدا، وأقول أن العراق لا يحتاج إلى قوة بشرية من الخارج ولكن قد تكون هنالك حاجة إلى تطوير ألقابليات البشرية ومن خلال التدريب في الصناعة والطب والمجالات الأخرى.

 
وأشار السفير أيضا إلى القواسم المشتركة التي تربط الشعبين وضرورة تعززيها فالشعبين يمتلكان ذات التنوع في القوميات مما يسهم في تعزيز تلك العلاقات.
 وتحدث مسجدي عن آفاق التطور الذي وصلت أليه إيران في المجالات الطبية والصناعية والثقافية في السنوات الأخيرة معتمدة على إمكاناتها الذاتية وعبر عن رغبة بلاده واستعدادها لتقديم الخبرات في المجالات كافة بما يخدم مصلحة البلدين.
 وأشار السفير إلى العلاقات الوثيقة التي تربطه بالقيادات العراقية على تعددها في بغداد وفي كردستان ومع الاتحاد الوطني وخصوصا مام جلال ومن قبل الإطاحة بنظام صدام مؤكدا أهمية هذه العلاقات بما يساعد في تطويرها بين الجانبين مشيرا إلى أن آفاق التعاون لابد أن تزداد أكثر بكثير مما وصلت إليه الآن مؤكدا سعيه لبذل قصارى جهده من أجل إيصال تلك العلاقات إلى المستوى المنشود.
 من جانبه أكد وزير الثقافة إلى الحاجة الماسة إلى التعاون والعمل معا لتذليل كافة العقبات من اجل الارتقاء بالعلاقات الثنائية مشيرا إلى أن الدبلوماسي الذي يعرف العراق ويعرف ظروفه أفضل من الذي لا يعرفه ولاسيما أن الوضع العراقي معقد ونحتاج معا إلى الحكمة، وعبر رواندزي أيضا عن شكره لمواقف الجمهورية الإسلامية تجاه العراق في السابق وفي الوقت الحاضر وهي لا تعود إلى فترة النظال ضد نظام صدام بل إلى ابعد من ذلك بكثير فبين العراق وأيران حدود مشتركة وهنالك علاقات عائلية وتصاهر وترابط اسري وهذا من دلائل عمق العلاقات والأواصر بين العراق.
 وأشاد الوزير أيضا بالتجربة الإيرانية والاكتفاء الذاتي الذي حققته على الصعد كافة قائلا إن هذه التجربة مهمة للعراقيين ولاسيما في الظرف الاقتصادي الحالي الصعب فإيران حين خرجت من الحرب العراقية الإيرانية كانت تعاني الحصار والمشاكل لكن حكمة الزعماء الإيرانيين وإدارتهم وخططهم أصبحت البلاد تختلف عن السابق ولابد من الاستفادة من هذه التجربة.
 وأكد رواندزي على ضرورة تعزيز العلاقات الثقافية والسياحية بين البلدين وتحدث عن آفاق ذلك التطور خلال السنوات الأخيرة وبعد تسنمه الوزارة حيث تمكن الجانبان من تجسير تلك العلاقات من خلال التعاون المستمر مع السفير السابق والمستشارية الثقافية الإيرانية مشيرا إلى توقيع البروتوكول الثقافي بين البلدين والذي فتح مجال التعاون أكثر من خلال إقامة الفعاليات الثقافية المشتركة مؤكدا المضي في توسيع تلك العلاقات، وشكر الوزير وفي بداية حديثه السفير إيراج مسجدي على كلماته الطيبة تجاه العراق متمنيا له الموفقية والنجاح في عمله.
 وفي نهاية اللقاء الذي حضره رئيس هيئة السياحة حمود اليعقوبي ومدير عام الدائرة الإدارية رعد علاوي ومدير عام دائرة العلاقات فلاح العاني ومدير إعلام الوزارة عمران العبيدي قدم السفير شكره وتقديره العاليين على هذا اللقاء متمنيا للعلاقات بين البلدين المزيد من التطور.
تاريخ الأضافة : 2017-05-29
الرجوع الى الصفحة الرئيسية